منتديات نجوم عربية
اهلا اهلا اهلا زوارنا الكرام
مرحبا بكم في منتداكم وبيتكم الثاني
نتشرف بتسجيلكم معنا فى جروب نجوم عربية
تحياتنا لكم جميعا ونتمنى قضاء وقت ممتع معانا
مع تحيات
ادارة المنتدى
رضا المنسى




 
الرئيسيةمنتدى نجوم عربيالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اغتصاب وسرقة وتحرش.. مثلث الرعب ضد النساء في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا المنسى
Admin
avatar


الجنس : ذكر
الابراج : الحمل
عدد المساهمات : 10116
تاريخ التسجيل : 10/12/2010
المزاج المزاج : رومنسى

مُساهمةموضوع: اغتصاب وسرقة وتحرش.. مثلث الرعب ضد النساء في مصر   الأربعاء 13 أبريل - 12:38

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


فوائد قوم عند قوم مصائب.. بتنا نردد هذه المقولة كثيرا هذه الأيام، فمع دخول ثورة 25 يناير المقدسة في مصر شهرها الثالث، ظهرت أحداث غريبة تقلل من نشوة المصريين بنتائج الثورة التي أطاحت برموز الفساد وأقامت مصرا جديدة مملوكة فقط لأبنائها.

فراح من يمكن وصفهم بحرامية الثورة بسرقة فرحة المواطنين وقاموا بجرائم خطيرة روعت من أمنهم وجعلت مجرد خروجهم من منزلهم، أو حتى بقائهم فيه، مغامرة غير محسوبة.

وربما يقول قائل أن هذه الجرائم مثل السرقة والاختطاف والاغتصاب والتحرش كانت تحدث دائما في مصر، لكن الخطير هو السماع عنها بكثرة تلك الأيام وربما لا نريد ترويج الشائعات وإشاعة الذعر في نفوس الناس بل على العكس هدفنا الأول هو طمأنة الجميع على حياتهم وحياة ذويهم .

وقد اتخذ المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذى يحكم مصر حاليا اجراءات صارمة للقضاء على تلك الظواهر او الحد الجذرى وأحال مجلس الوزراء مشروع مرسوم بقانون إلي المجلس ، يقضي بتغليظ عقوبة هتك عرض الأنثي لتصل إلي الإعدام، ويهدف المشروع إلي إعادة الانضباط إلي الشارع المصري، ومكافحة أعمال البلطجة والتحرش الجنسي، وخطف الإناث والاعتداء عليهن.

ويشمل المرسوم فرض عقوبات صارمة علي التحرش الجنسي المستخدم لوسائل الاتصال الحديثة مثل الإنترنت ورسائل التليفون المحمول، وكافة وسائل الاتصال الحديثة وذلك لأول مرة.

كما وافق مجلس الوزراء المصري فى 9-3-2011، على مشروع مرسوم بقانون يرفع عقوبة البلطجة إلى الإعدام في حالة التسبب في الوفاة وقال المتحدث باسم الحكومة إن مشروع المرسوم يتعلق بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات بإضافة باب جديد يتعلق بترويع المواطنين والتخويف والنيل من طمأنينة المواطن والبلطجة.

وتعاني مصر من حالة انفلات أمني تتسبب في وقوع حوادث عنيفة منذ الاحتجاجات التي أدت إلى تنحي الرئيس مبارك عن الحكم في 11 فبراير /شباط الماضي.

ونتجت حالة الانفلات الأمني عن انسحاب الشرطة من الشوارع بعد مواجهات مع المحتجين أسفرت عن مقتل مئات المحتجين وإصابة ألوف آخرين.

وخلال الأيام الماضية أصدرت المحكمة العسكرية العليا عشرات الأحكام على أشخاص قالت إنهم شاركوا في أعمال عنف واغتصاب وتراوحت مدد السجن بين خمسة أعوام و15 عاماً.

وصرح المتحدث الرسمى للنيابة العامة، بأن النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، قد أصدر توجيهاته لأعضاء النيابة العامة فى ضوء التعديلات التى أصدرها المجلس الأعلى للقوات المسلحة على قانون العقوبات بمقتضى المرسوم بقانونى 10 ، و11 لسنة 2011، بتجريم وقائع الترويع والتخويف والبلطجة، وتشديد العقوبات المقررة لجرائم الاغتصاب وهتك العرض والتحريض على الفسق وخطف الأطفال وخدش الحياء.

كما دعا النائب العام أعضاء النيابة إلى الاهتمام بالبلاغات المحررة عن كافة هذه الجرائم والمرافعة عن كافة القضايا وتحقيقها قضائيا والقيام بدور فعال فى مباشرة الدعوى الجنائية فى هذه الجرائم والمرافعة فيها وطلب توقيع عقوبات رادعة عند الفصل فيها ومراجعة الأحكام الصادرة فيها بدقة والطعن عليها بالاستئناف أو النقض بحسب الأحوال متى تحقق سبب ذلك ومتابعة تنفيذ الاحكام الصادرة فيها فى مواجهة المحكوم عليهم.

وبالفعل أصدرت المحكمة العسكرية العليا بمحافظة الإسماعيلية المصرية الأحد 10 ابريل / نيسان حكما بالإعدام على ثلاثة أشخاص بعد إدانتهم باغتصاب سيدة وأصدرت حكمها فى القضية رقم 93 / 2011 جنايات عسكرية الإسماعيلية ضد كل من محمد جمال السيد عطية، ومحمد مصباح عبد الحق السيد، ومحمد إبراهيم محمد الباز الشناوى، لاتهامهم بخطف أنثى ومواقعتها بالإكراه ، وكان المدانون الثلاثة اعترضوا مساء الأحد 20 /3 / 2011 المجنى عليها، وهى سيدة تبلغ من العمر 34 عاما، أثناء ركوبها سيارة قيادة ابن شقيقة زوجها على الطريق الدولى بين مدينة دمياط ودمياط الجديدة، وهددوا سائق السيارة، مستخدمين سلاحا ناريا، فرد خرطوش، وسلاحا أبيض، سكين، وذلك بوضع السكين على رقبته وشل حركته وأنزل المدانون المجنى عليها من السيارة واصطحبوها تحت التهديد إلى عشة بمنطقة نائية، وجردوها من ملابسها وتناوبوا مواقعتها بالإكراه، بعد أن هددوها بالسلاح الذى كان بحوزتهم، ثم لاذوا بالفرار وتمكنت إحدى دوريات القوات المسلحة المتمركزة فى المنطقة من ضبط الجناة، وتعرف عليهم كل من المجنى عليها وابن شقيقة زوجها، وقد أقر المتهمون بارتكابهم للجريمة بتحقيقات النيابة العسكرية .

روايات حقيقية

التقت "محيط " باحدى السيدات اللاتى تعرضت للسرقة بالاكراه تقول "ام يوسف" : "كنت متجهة إلى محطة مسرة للذهاب إلى ميدان الجيزة وعندما نزلت الى لم المحطة ظهر لى فجأة شخص عمره حوالي 20 عاما ومعه مطواة وقال لى هاتي الموبايل والفلوس اللي معاكي وكان سلم المترو خالي من الناس في ذلك الوقت رغم أنها كانت الساعة 4 عصرا وجعلى الموقف لا افكر حتى في الصراخ لطلب النجدة وقمت باعطاءه الموبايل والفلوس و اخذها ولاذ بالفرار ، وعندما نزلت إلى محطة المترو وجدت أمين شرطة وابلغته بما حدث حتى لا يتكرر ذلك الموقف مع أحد آخر ، وعندما علم امين الشرطة بما حدث هرع بسرعة إلى مكتب المباحث المتواجدة في محطة المترو وخرج نحو 4 افراد امن وخرجوا إلى خارج المحطة للبحث عنه وبالفعل دلتهم سيدة كانت تجلس بجوار المحطة لبيع المناديل بأن هناك شخص خرج فعلا وهو يجرى ودخل الشارع المجاور للمحطة وعندما ذهبوا للبحث عنه كان اختفى " ، واضافت :" هدأنى امين الشرطة وقام بإعطائي تليفونه الخاص للتحدث مع زوجى حتى يأتي إلي وذهبت إلى محطة رمسيس وقام ظابط المباحث في المحطة بتهدأتي ايضا حيث كنت مرعوبة ، وتغيرت فكرتى عن ظباط الشرطة بعدما شاهدته من معاملة طيبة منهم ".

كما تعرضت "س ط " من حى المرج بالقاهرة للهجوم المسلح داخل شقتها حيث طرق الباب عليها شخصا أدعى انه محصل النور وما ان فتحت باب الشقة حتى اقتحم المكان ووضع السكين على رقبة طفلها مطالبا اياها بتقديم الذهب والنقود التى بحوزتها والا قتل طفلها ولاذ بالفرار قبل ان تصرخ طالبة النجدة من الجيران .

واستطلعت "محيط " أراء بعض الفتيات والسيدات لمعرفة مدى شعورهم بالأمن والأمان داخل بيوتهم وخلال تجولهم بالشوارع والميادين .

تقول منى عبدالله 32 عاما موظفة :" عمرى ما شعرت بأى خوف وأنا ماشية في بلدي وكنت أصطحب أبنائي الصغار وأذهب إلى منزل عائلتي ولكني مما اسمعه والذي أدرك تماما أن بعضه إشاعات وبعضه ربما يكون حقيقي ، أصبحت أخشى أن أذهب بأبنائي بمفردي إلى أى مكان بعيد ولا بد من أن يكون زوجي بصحبتي فدائما كنا نسمع عن البلطجية "يثبتون" الناس رجالا أو نساءا ولكن في أوقات متأخرة أو في أماكن ساكتة مقطوعة ولكن أسمع الآن عن تثبيت الناس وسط النهار وفي أماكن مزدحمة ، فصرت لا أشعر بالأمان كما سمعت أنهم يتسللون إلى المنازل فمش عارفة بحاول أطارد الخوف حتى لا يتمكن مني ولكني بمنتهي الصدق لست مطمئنة 100% وربنا يسترها علينا جميعا ".

وعلى العكس تماما تقول هبة حسن 25 عاما معيدة بأحدى الجامعات :" انا معنديش هذا الشعور اطلاقا بل بالعكس أصبحت اكثر اطمئنانا ، حيث إن الشباب الذي قام بتلك الثورة العظيمة عمره مايمكن يعمل كدا حتي مع وجود بعض العناصر الفاسدة بس هذا الشعور غير موجود ، بل انني بشوف الناس والشوارع بشكل جديد ومختلف لأكثر إيجابية وأكثر ثقة ، فمثلا اصبحت اثق في السائقين اكثر من الاول اصبحت اثق في الشباب اللي ماشيين جنبي في الشارع ، فالثورة في رأيي غيرت الناس حتي اي فرد يخجل يقوم بعلم مشين ".

اما "ش ب " جامعية فتقول :" انا عملت سيفتى لنفسي عبارة عن زجاجة سبراي فيها خليط من الفلفل الاسود والشطة الحامية وفى حالة اى خطر هارش بيها المهاجم فى عينه وأشل حركته " .

الامن قيمة كبيرة

يقول الاستاذ الدكتور محمد خطاب استاذ علم النفس بجامعة عين شمس فى تصريح لـ "محيط " :" بالطبع الانسان منذ بداية الميلاد وحتى الوفاة يتعرض لمجموعة من الاحتياجات النفسية لكى يعيش سيكلوجيا ونفسيا ومن أهم احتياجات الانسان على الاطلاق هو إحتياجه الى الامن فعلى سبيل المثال لو وضعنا انسان فى مكان مفتوح ووفرنا له الغذاء والماء وجميع الاشياء التى يحتاجها من متع وغيرها وقلنا له هل تستطيع ان تنام فى هذا المكان المفتوح وتستمتع بما توافر لديك ، بالطبع ستكون الاجابة بالنفي فالحاجة الى الامن هى القاعدة الاساسية لاى انسان سوي وهو ما يميزه عن باقى الكائنات الاخرى وربما حتى الحيوان يعد الامن بالنسبة له هو المطلب الاساسي " .

ويضيف :" لعلنا فى المجتمع المصرى خاصة فى الايام الاخيرة يزداد الخوف فى نفوس المواطنين بسبب انسحاب الشرطة وتردى الاوضاع الامنية ووجود نسبة كبيرة من المساجين خارج القضبان حيث ان حوالى 9 الاف سجين طلقاء حتى الان وهؤلاء هم شخصيات سيكوباتية اى "مضادة للمجتمع" تفتقد اى ضمير أو وازع أخلاقى وترتكب الجريمة دون أى دافع فأى مجتمع به مجموعة من الخلايا الاجرامية الكاملة ، هذا إضافة إلى الاوضاع الاقتصادية المتردية كالقطاع السياحى الذى ساءت أوضاعه فأعطى أغلب العاملين به أجازات اجبارية دون راتب لذا فالمجتمع المصري يواجه أسوأ أوقاته .

واشار الى ان أغلب الناس الذين وقعت لهم حوادث اعتداء لم يستطيعوا تحرير أى محاضر فى الشرطة فضلا عن ان عدد قليل جدا من الناس هم الذين يستطيعون ان يصلوا الى الشرطة العسكرية أو القضاء العسكرى وهذا ما جعل عدد كبير من المواطنين يفضلون الانسحاب او ما يسمى "الاسرة الصامتة" وعدم المواجهة .

المناطق الشعبية آمنة

ونبه الى ان حالات الاعتداءات تحدث فى المدن البعيدة عن الحزام الامنى والكتل الشعبية التى توفر الحماية الذاتية لنفسها .

كيفية مواجهة الخوف والخطر

ويقدم الدكتور خطاب روشتة للخروج من حالة الخوف التى تنتاب المرأة أو الفتاة عن الخروج الى الشارع وهى من وجهة نظره السلامة أو الحماية الذاتية خاصة ان نسبة كبيرة من وسائل المواصلات غير مؤمنة فمثلا بجامعة عين شمس يوم الخميس الماضي كانت نسبة البلطجة فى المناطق المحيطة بها عالية جدا وكذلك جامعة القاهرة والمناطق المحيطة بها وجامعة المنصورة ايضا ، فالاعتماد الاساسي يجب ان يكون بالحماية الذاتية والشخصية لانفسنا فقط بأى وسيلة أو طريقة .

______________________________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mnvc.yoo7.com/
 
اغتصاب وسرقة وتحرش.. مثلث الرعب ضد النساء في مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم عربية  :: نجوم الحوادث والقضايا :: اغرب القضايا(حكايات واقعية من دنيتنا )-
انتقل الى:  
أنشئ المنتدى بتاريخ الجمعة 10 ديسمبر - 3:13
هذا المنتدى يحتوي على 11989 موضوع و 27967 مشاركه
هذا المنتدى يتوفر على 811 عضو وآخر عضو مسجل هو azdisepuqei فمرحبا ً به عضوا جديدا في المنتدى
أنت مسجل باسم زائر وتحتوي على 0 مشاركة
    
المواضيع الأخيرة
» طريقة تدوير الفيديو المقلوب بكل سهولة
الثلاثاء 31 مارس - 12:33 من طرف رضا المنسى

»  اغنية ندم محرم فؤاد قصيدة فضل المسلم
السبت 22 نوفمبر - 18:53 من طرف غروب وشروق

»  قصيدة صرخة الطحال المصرى
الثلاثاء 22 يوليو - 22:08 من طرف محمود العياط

» المنشد المبدع خالد عبدالعزيز الملقب بدايم العز يصافح محبيه بنشيد حياتي احلى بالقران بمناسبة حلول شهر
الثلاثاء 15 يوليو - 0:57 من طرف shbak

» صور مسجد الكريستال فى ماليزيا
الجمعة 11 يوليو - 12:53 من طرف نينا

» فضائح السيسى وعبيدة
الجمعة 27 يونيو - 7:55 من طرف سهر الليالى

» قصيدة السفر عبر كوكب نبرو محمود العياط
الخميس 26 يونيو - 1:01 من طرف سوسن الجمال

»  اخطاء المصلين من التكبير الى التسليم
الأحد 15 يونيو - 10:16 من طرف مصرى وافتخر

» ( قصة توبة مديحة كامل كما ترويها إبنتها )
الإثنين 28 أبريل - 21:58 من طرف غروب وشروق

» نص تحقيقات النيابة مع مدرب الفضيحة الجنسية بالمحلة
الثلاثاء 15 أبريل - 22:26 من طرف سماح عبد المنعم

» القبض على قاتلة زوجها بالاشتراك مع عشيقها بالدقهلية
الأربعاء 2 أبريل - 22:49 من طرف رضا المنسى

» زنا محارم جماعى فى الجيزة..
الإثنين 17 مارس - 22:42 من طرف رضا المنسى

» يحدث بالشام
الجمعة 28 فبراير - 6:19 من طرف رضا المنسى

» صور و أسماء المصابين والمفقودين في العاصفة الثلجية بجبال سانت كاترين
الثلاثاء 18 فبراير - 21:22 من طرف رضا المنسى

» الناجى الوحيد من طائرة البطوطى
الأحد 2 فبراير - 21:16 من طرف رضا المنسى

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رضا المنسى - 10116
 
الاميرة سيرين - 2414
 
فاهم كل حاجة - 1955
 
فراشة المنتدى - 1367
 
فراشة عربية - 1362
 
ملكة المنتدى - 1249
 
اميرة الاحزان - 1080
 
غروب وشروق - 823
 
ملاك الرحمه - 713
 
الفارس المصرى - 550
 
 لوحة شرف المنتدى لهذا الشهر 

أفضل الأعضاء في الشهر أفضل الأعضاء في المنتدى أكثر المواضيع مشاهدة أكثر المواضيع ردود
ملكة المنتدى

MasrELmahrosa

فضل قراءة القران  قضية جادة للنقاش 
الاميرة سيرين ابو ايهاب اسماء الله الحسنى ومعنى كل منها 
للاسف كنت احترمهم  
صدام العرب ايمان الطاهر مع خالص احتقارى؟  جوزك وابوكى 
مصرية المصرى فراشة المنتدى ارفع راسك انت فى منتدى نجوم عربية  انا المـــــلك شارك تبقا انت المـــــلك ؟ 
ملاك الرحمه الاميرة سيرين حملة مقاطعة شركات نجيب ساويرس    احذري لصوص رمضان 
http://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpghttp://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpghttp://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpghttp://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpghttp://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpghttp://i46.servimg.com/u/f46/15/96/99/13/th/tryi10.jpg